منتجات الألبان منخفضة الدسم يمكن أن تقلل من أخطار الإصابة بالجلطات

0 102

أظهرت
دراسة سويدية حديثة أن تناول منتجات الألبان منخفضة الدسم قد يؤدي إلى خفض مخاطر
الإصابة بالسكتات الدماغية. ونشرت هذه الدراسة في مجلة جمعية القلب الأمريكية,
وأكدت أن الأشخاص الذين تناولوا اللبن أو الزبادي أو الجبن منخفض الدسم, كانوا أقل
عرضة للإصابة بالسكتات مقارنة بمن كانوا يتناولون منتجات الحليب كاملة الدسم.
وشارك
في هذه الدراسة 74.961 شخصاً بالغاً تتراوح أعمارهم بين 45 إلى 83 عاماً, وبتحليل
النتائج, وجد الباحثون أن هناك انخفاضاً يصل إلى 12% في خطر الإصابة بالسكتات في
الأشخاص الذين يتناولون منتجات ألبان منخفضة الدسم.
وكان
المشاركون خالين من أمراض القلب والسكتات والسرطان عند بداية هذه الدراسة. وتم
استبيان 96 بنداً من بنود الغذاء والمشروبات لتحديد العادات الغذائية لكافة
الأشخاص. وفي غضون 10 سنوات تمت فيها متابعة هؤلاء الأشخاص, فقد تم رصد 4.089 حالة
إصابة بالسكتة الدماغية, منهم 1.680 امرأة و2.409 رجلاً.

وتقول
الدكتورة “سوزانا لارسون” أستاذ الأمراض الغذائية بالمعهد الوطني لطب
البيئة بستوكهولهم, أن هذه الدراسة هي أكبر دراسة حتى الآن لبيان علاقة منتجات
الألبان عالية ومنخفضة الدسم بمخاطر السكتات الدماغية. وتشير أيضاً إلى أن تناول
منتجات الألبان منخفضة الدسم من شأنها خفض مخاطر الإصابة بالكثير من الأمراض بما
فيها السكتات. حيث سيحصل الفرد على فوائد منتجات الألبان من الفيتامينات والمعادن
مثل الكالسيوم والبوتاسيوم وفيتامين د, فيم لن يحصل على الدهون والتي تسبب أضراراً
بالغة للصحة.

وتشير
لارسون أنهم لا يزالوا بحاجة إلى مزيد من البحث حول ارتباط استهلاك الألبان منخفضة
الدسم بخفض مخاطر الإصابة بالجلطات.
المقالات المتعلقة
1 من 91
Content Protection by DMCA.com

اترك تعليق

avatar
  اشتراك  
نبّهني عن
انتظر من فضلك...

اشترك ليصلك كل جديد

إذا كنت ترغب أن يصل إليك كل جديد في الموقع، أدخل فقط اسمك وبريدك الإلكتروني لتكون أول من يصل إليه مقالاتنا.
لقد قرأت شروط الاستخدام وأوافق عليها.
اشترك الآن